وزير النقل يبحث سبل تطوير “سكة حديد” العقبة

تفقد وزيتفقد وزير النقل جميل يوم السبت الموافق 25/11/2017، سير العمل في مؤسسة سكة حديد العقبة في معان واطلع على التحديات التي تواجهها كما بحث سبل تطوير أدائها وآليات بناء الشراكة ما بينها وبين شركة تطوير العقبة في مجالات النقل والسياحة.

وناقش الوزير مجاهد، خلال اجتماع ضم الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة غسان غانم، ومدير مؤسسة سكة حديد العقبة المهندس ياسر كريشان، ومساعد مدير عام الميناء محمد النوايسة وعضو مجلس الإدارة عبدالله الخوالدة؛ عددا من المحاور الهامة الموجهة نحو تطوير عمل المؤسسة وضمان ديمومتها وتطوير شراكاتها.

كما نوقشت خطة تطوير عمل مؤسسة سكة حديد العقبة في المرحلة المقبلة والتي تشمل، إعادة تأهيل خطوط السكك الحديدية ما بين العقبة ومعان، وربط موانئ العقبة بالميناء البري في معان، والشراكة المستقبلية ما بين مؤسسة سكة حديد العقبة وشركة تطوير العقبة، لتطوير وتحسين أداء المؤسسة وضمان استمرارية عملها وإضافة خدمات أخرى لها، والشراكة ما بين المؤسسة وتطوير العقبة في مجال السياحة في منطقة رم، وسبل المحافظة على المؤسسة وحماية العاملين فيها.

وتم بحث سبل إيجاد منظومة نقل متكاملة داخل مدينة معان وربط هذه المنظومة بالمدن والقرى المحيطة، للتسهيل على المواطنين وإيجاد وسائل نقل آمنة تحقق الخدمة بسرعة وكفاءة.

من جهته أكد مدير عام سكة حديد العقبة، أن المؤسسة تمكنت من نقل 109080 طن فوسفات خلال شهر تشرين الأول من العام الحالي، وتم النقل من خلال 88 قطارا بنسبة بلغت 5ر73 بالمائة من الخطة الموضوعة، بالرغم من التوقفات المتكررة التي عانت منها المؤسسة نتيجة عدم توفر بواخر لتصدير الفوسفات ولمدة 8 أيام متتالية، ما يعني نقص 32 قطارا، ما أدى إلى انخفاض نسبة النقل خلال هذا الشهر.

وأضاف، أن المؤسسة قامت بنقل ما مجموعه 1174640 طن فوسفات منذ بداية العام الحالي، بإيرادات بلغت 8 ملايين دينار.

واشار كريشان، الى ان المؤسسة نفذت عدة مشاريع لرفع جاهزية معداتها المتحركة وتحسين البنية التحتية، إذ تم لنهاية شهر أيلول من العام الحالي العمل على استبدال 1034 عارضة، واستبدال 315 قضيب حديد على طول الخط الحديدي، بنسبة 5ر66 بالمائة من إجمالي مشروع تعزيز البنية التحتية، وتم الانتهاء من إعداد دراسة حديثة لرفع كفاءة الخط الحديدي.

واضاف انه تم العمل على رفع كفاءة المعدات المتحركة من خلال قيام المؤسسة هذا العام، بعمل صيانة دورية للقاطرات وحسب تعليمات الشركة الصانعة، بنسبة 88 بالمائة من إجمالي المشروع، كما قامت المؤسسة بإعادة بناء 10 شاحنات نوع “بريمترو” في مشاغل المؤسسة في معان وهي شاحنات مخصصة لنقل الفوسفات، كما تم الانتهاء من إعادة بناء قاطرتين من القاطرات المعطلة وإضافتهن إلى أسطول المؤسسة.

وبين كريشان أن المؤسسة قامت بعقد 58 دورة استفاد منها ما يزيد عن 400 متدرب خلال هذ العام.

وعلى هامش إحياء التراث وتنشيط السياحة، بالتعاون مع الشركة الأردنية لإحياء التراث، تم تسيير العديد من الرحلات السياحية بواسطة القطار في منطقة رم السياحية.

وفي السياق ذاته، تفقد الوزير، المشاريع قيد التنفيذ في معان، التابعة لهيئة قطاع النقل، مثل مشروع مركز انطلاق ووصول معان، الجاري تنفيذه حاليا وسط المدينة، كما استمع إلى مطالب المواطنين وطلبة جامعة الحسين بما يتعلق بتعزيز خطوط النقل الداخلية في المدينة موعزا بتنفيذ تلك المطالب وفق القوانين والأنظمة.