إدارة المعرفة

تزخر مؤسسة سكة حديد العقبة بكميات هائلة من المعارف والعمليات التي يمكن ترجمتها إلى معلومات لتصبح معارف تخدم أصحاب القرار وراسمي السياسات وواضعي الخطط في شتى مجالات الحياة الاجتماعية و الاقتصادية ، كما تشكل حجر الأساس في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة والمؤسسة كغيرها من المؤسسات الوطنية التي تحتاج إلى توفر البيانات اللازمة لترجمتها إلى معلومات وتحويلها إلى معارف تمكنها من صنع و اتخاذ القرارات السليمة في إدارة شؤونها الفنية والإدارية على حد سواء لتحقيق أهدافها الوطنية والمؤسسية وفقاً لخطتها الإستراتيجية .

إدارة المعرفة :
هي الجهد المنظم والواعي والموجه من قبل منظمةٍ أو مؤسسةٍ ما من أجل جمع وتصنيف وتنظيم وتخزين كافة أنواع المعرفة ذات العلاقة بنشاط تلك المؤسسة وإتاحتها للتداول والمشاركة بين أفراد وأقسام ووحدات المؤسسة بما يرفع مستوى كفاءة اتخاذ القرارات والأداء التنظيمي .

الرؤية :
مؤسسة فاعلة ومتميزة في ادارة واستثمار المعرفة لتحقيق اهدافها والارتقاء بالأداء المؤسسي .

الرسالة :
ارساء نظام لإدارة المعرفة في المؤسسة لتحسين جودة الخدمات المقدمة من خلال توظيفها في التخطيط الاستراتيجي وصنع واتخاذ القرارات لمواكبة التطورات والتغيرات التكنولوجية .

تقسم المعرفة الى قسمين :

المعارف الصريحة :
هي معرفة ظاهرة موجودة ومخزنة بالأرشيف مثل الكتب والأشرطة المضغوطة وباستطاعة الجميع الوصول إليها واستخدامها ويمكن تقاسمها من خلال الندوات والمؤتمرات واللقاءات والكتيبات … الخ وهي المعرفة الرسمية ، حيث تكون مرمزة ونظامية ومعبّر عنها كماً ونوعاً وقابلة للتعلم ، إذ أنها مجسدة في أدلة المنظمة وإجراءات العمل لديها وخططها وهيكلها التنظيمي .

المعرفة الضمنية :
هي المعرفة المخفية التي تتضمن المهارات الموجودة في عقل كل فرد ، أي أنها معرفة شخصية لذلك يطلق عليها المعرفة غير الرسمية (الذاتية ) وهي حصيلة العمليات العقلية التي يصعب إدارتها والتحكم فيها لأنها موجودة في رؤوس مالكيها فقط ، ولكن يمكن استثمارها من خلال بعض الممارسات الخاصة ، وهذه المعرفة هي التي تعطي خصوصية المؤسسة ، وهي الأساس في قدرتها على إنشاء المعرفة .